فحص جديد يمنح أملا في الكشف المبكر عن “الزهايمر”

قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن علماء طوروا فحصا جديدا للدماغ، يهدف إلى الكشف عن مرض الزهايمر وأعراضه بشكل مبكر.

وتلقي الدراسة الحديثة، التي أجراها باحثون من جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور، أكبر مدن ولاية ميريلاند الأميركية، الضوء على المرض المرتبط بتقدم الإنسان في العمر، حيث يمكن أن تمنح أملا جديدا في التشخيص المبكر له بغية علاجه أو إبطاء أعراضه.

ويقضي الفحص بحقن جزيئات إشعاعية في الجمجمة، تهدف إلى إضاءة “لوحات”، ترتبط بالبروتين في الدماغ، والذي يعتقد أنه المسؤول عن التدهور المعرفي.

وتشكل هذه البروتينات مجموعة من الكتل، تخنق وتدمر الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى فقدان الذاكرة والإصابة بالزهايمر. 

وقال كبير الباحثين في الدراسة، الدكتور دين وونج، إن إحدى أكبر المشكلات في دراسة الزهايمر هي عدم القدرة على مشاهدة هذه البروتينات في الوقت الحقيقي.

وأضاف: “من خلال هذا الفحص الجديد، يمكننا رؤية البروتينات وتحديد مكامن الخلل في الدماغ، في حال توفرها”.

ووفق آخر إحصائيات خاصة بعام 2018، فإن نحو 5.7 ملايين أميركي، من مختلف الأعمار، يعانون من مرض الزهايمر. ويتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 14 مليون بحلول 2050

2280 اجمالي المشاهدات 2 المشاهدات اليوم

شاهد أيضاً

حبوب البن

حبوب البن توفر الحماية من الزهايمر

يتساءل البعض هل حبوب البن آمنة للاستهلاك؟ عادة ما يتم تجفيف حبوب البن وتحميصها، وإعدادها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.