التدخين يضعف سماكة قشرة الدماغ

عمد باحثون في جامعتي ماكغيل الكندية، وأدنبرة الاسكتلندية، لتحليل عادات التدخين وعلاقتها بسماكة قشرة الدماغ، ليجدوا أن التدخيــن يدمر تلك المنطقة، حيث إن الطبقات الخارجية للدماغ تكون أنحف لدى المدخنين عند مقارنتهم بنظرائهــم من غير المدخنيــن.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أنه في حال لم تُجْدِ الدراسات التحذيرية السابقة من عادة التدخين السيئة، والتي أرجأت ارتفاع إصابة المدخنين بالسرطان وأمراض الرئة، ناهيك عن تسبب التدخين بالشيخوخة المبكرة، وأمراض اللثة، وصولا إلى الزهايمر وأمراض القلب، فإن الدراسة الأخيرة تعتبر دليلا قويا ليفكر كل مدخن بالإقلاع عن التدخين.

وأوضحت الدراسة أن القشرة الدماغية هي الطبقة الخارجية من المخ المسؤولة عن الوظائف المعرفية الهامة كالذاكرة واللغة والإدراك.

وأشار الباحثون إلى أن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يعيد لقشرة الدماغ بعض سماكتها.

3652 اجمالي المشاهدات 2 المشاهدات اليوم

شاهد أيضاً

حبوب البن

حبوب البن توفر الحماية من الزهايمر

يتساءل البعض هل حبوب البن آمنة للاستهلاك؟ عادة ما يتم تجفيف حبوب البن وتحميصها، وإعدادها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.