الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022
جديدنا
الهرمونات البديلة تجنب النساء الإصابة بضعف الذاكرة والزهايمر
الهرمونات البديلة

الهرمونات البديلة تجنب النساء الإصابة بضعف الذاكرة والزهايمر

أثبتت دراسة بحثية حديثة موسعة أجريت بجامعة شرق فنلندا على نحو 230 ألف سيدة دخلن سن اليأس، وهى مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، أن علاج هؤلاء السيدات بهرمونى استروجين وبروجستيرون كبديل لمدة تزيد على 10سنوات يؤدى لخفض مخاطر إصابتهن بضعف الذاكرة ومرض الزهايمر.

وأوضحت الباحثة د.بشرى إميتياس صاحبة هذه الدراسة ــ بعد متابعة لمدة عشرين عاما ــ أن التأثير الحمائى لهذا العلاج يعتمد على توقيته، فعندما يبدأ العلاج فى مرحلة مبكرة بعد انقطاع الطمث، حيث تكون خلايا الجهاز العصبى فى حالة صحية جيدة، تكون الاستجابة عالية ويكون التأثير الإيجابى كبيرا على الوظائف العقلية والمعرفية عند المرأة، مما يجنبها الإصابة بضعف الذاكرة ومرض الزهايمر فى المراحل التالية من العمر. وقد استطاعت الباحثة فى هذه الدراسة ــ التى نشرت أخيرا بمجلة الأعصاب والنمو ودراسة أخرى قبلها ـ أن تكشف عن العلاقة بين العلاج الهرمونى البديل بعد انقطاع الطمث ومرض الزهايمر وعته الشيخوخة والوظائف المعرفية.

كذلك أوضحت الدراسة أن استئصال المبيضين أو الرحم أو كليهما لم يكن مرتبطا بصورة واضحة بمخاطر الإصابة بمرض الزهايمر.

وتوضح الباحثة أن بيانات هذه الدراسة جاءت من عدة دراسات سابقة عن العلاج الدوائى ومرض الزهايمر، وأخرى عن مخاطر الإصابة بهشاشة العظام وسبل الوقاية، وثالثة عن مخاطر الإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية وعلاقتها بكبر السن واضمحلال الذاكرة. ويعد مرض الزهايمر سببا رئيسيا فى إصابة النساء باضمحلال الذاكرة الذى يعانى منه ثلثى النساء المصابات بمرض الزهايمر.

وقد ثبت أن انقطاع الطمث هو العامل الرئيسى وراء انخفاض مستوى نقص هرمونى استروجين وبروجستيرون، وتعليقا على هذه النتائج يقول د.ساهر هاشم أستاذ المخ والأعصاب بجامعة القاهرة من المعروف أن مستقبلات هرمون استروجين وبروجستيرون توجد فى الخلايا العصبية بأعضاء الجسم المختلفة بما فيها المخ الذى يتأثر بمرض الزهايمر. ويعتبر استروجين من المنشطات الحقيقية لخلايا المخ، ولذلك لا يستحب استخدامه عند مرضى الصرع حتى لا تتفاقم نوبات الصرع لديهم. أما عن هرمون بروجستيرون فيعمل كمثبط لنشاط المخ، ومن ثم نوبات الصرع.

ويختلف د.ساهر هاشم مع ما جاء بالدراسة عن الدور العلاجى للهرمونات البديلة ويرى أنها تصلح للوقاية وتجنب مخاطر الإصابة بضعف الذاكرة سواء عند النساء أو الرجال.

وعلى صعيد آخر، يقول د.أحمد راشد أستاذ أمراض النساء بطب عين شمس من المعروف أن النساء بعد انقطاع الطمث يعانين من نقص مستوى هرمون استروجين، وان ذلك يتسبب فى معاناتهن من هشاشة العظام بجانب ضعف الذاكرة الذى قد يصل لمرض الزهايمر فى الحالات المتقدمة ما لم تحصل المرأة على علاج هرمونى بديل، وكانت المعلومات الأساسية السابقة تشير لتحسن كفاءة المخ والوظائف المعرفية عند السيدات، إلا أن الدراسة الحديثة لجامعة شرق فنلندا والتى تعد الأكبر عالميا تثبت بما لايدع مجالا للشك صحة النتائج السابقة، ويكمن السر وراء تحقيق هذه النتائج بدء استخدام العلاج الهرمونى البديل للنساء فى وقت مبكر عقب انقطاع الدورة مباشرة، حيث تكون الخلايا العصبية فى درجة عالية من الكفاءة ولم تتعرض بعد للتلف، وهنا يؤتى العلاج مفعوله، أما التأخر فى العلاج، فإنه يضعف النتائج المرجوة منه.

1981 اجمالي المشاهدات 2 المشاهدات اليوم

Originally posted 2017-02-19 10:25:44.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

مشروع التوعية بمرض الزهايمر