دواء فعّال لـ «الزهايمر» والباركنسون

تم تجريب أحد أدوية السرطان على عدد من مرضى باركنسون، محققا نتائج مميزة، الأمر الذي يعطي أملاً جديداً لضحايا هذا المرض، وأمراض أخرى مثل الزهايمر والخرف.
وكان يتم استخدام الدواء، ويدعى NILOTINIB، لعلاج سرطان الدم، ولكن تم تجريب الدواء على 12 مريضاً بالباركنسون أو الأمراض المشابهة كالخرف، لمدة ستة أشهر، فأعطى نتائج مدهشة.
وتحدث د. شربل موسى من المركز الطبي لجامعة جورج تاون بالولايات المتحدة الأميركية، لصحيفة اندبندنت يوم أمس قائلا: «لقد رأينا أناساً في المراحل الأخيرة من المرض وعادوا الى الحياة».
ويضيف زميله الدكتور فيرناندو باغان ان «المرضى الذين تناولوا الدواء بدأوا يتمشون ويجلسون ويحنون سيقانهم، وبدت عليهم ملامح البهجة حين شاهدوا النتائج، وأصبحوا يتحدثون بطلاقة وصارت لديهم طاقة أكبر.. لقد كان الأمر بالنسبة لهم أشبه باستفاقة».
وأشار إلى أن ثلاثة من المرضى الذين كانوا عاجزين عن الكلام في بداية التجربة، بدأوا يتحدثون في نهاية التجربة، وتمكن أحدهم ممن كان يمشي على كرسي متحرك من الثبات والسير على قدميه.
ويقول أحد المرضى الذين خضعوا للتجربة، لصحيفة ساينس ديلي: «قبل أخذ دواء نيلوتينيب لم أكن أقوى على فعل شيء، أما الآن فأقوم بإخراج النفايات وافراغ غسالة الصحون وتعبئة غسالة الملابس والنشافة وتوضيب الطاولة، بل وحتى شواء اللحم، لقد أحدث هذا الدواء تغييراً هائلا في حياتي وحياة زوجتي وابنائي».

4054 اجمالي المشاهدات 2 المشاهدات اليوم

شاهد أيضاً

حبوب البن

حبوب البن توفر الحماية من الزهايمر

يتساءل البعض هل حبوب البن آمنة للاستهلاك؟ عادة ما يتم تجفيف حبوب البن وتحميصها، وإعدادها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.