الخميس , 1 ديسمبر 2022
جديدنا
“في الموسم بتاعه”.. فوائد صحية قد لا تعرفها للتوت البري

“في الموسم بتاعه”.. فوائد صحية قد لا تعرفها للتوت البري

ينتشر التوت في الأسواق المصرية هذه الأيام، ويفضله كثيرون كثمرة لذيذة، إلا أن البعض قد لا يعلم الكثير عن فوائده الصحية.

يعالج التهاب المسالك البولية

كشف باحثون بمركز العلوم الصحية بجامعة تكساس الأمريكية، في فبراير الماضي، عن أن المكونات النشطة الموجودة في التوت البري تمنع البكتيريا من التمسك بجدار المثانة.

وقال الباحثون إن التوت البري يحتوي على مكونات طبيعية نشطة تمنع البكتيريا من التمسك بجدار المثانة، ما يقلل من احتمال الإصابة بـالتهابات المسالك البولية.

يحمي من الخرف وألزهايمر

أظهرت دراسة أمريكية في جامعة سينسيناتي، في مارس الماضي، أن وجبات خفيفة من التوت البرّي في منتصف العمر يمكن أن تحول دون عقود من الإصابة بالخرف في وقت لاحق، وجاء هذا الاعلان خلال مؤتمر كبير في الولايات المتحدة، أوضح فيه الخبراء أن التوت البري يعزز دفاعات الدماغ ضد مرض ألزهايمر، وقال الباحثون إنه في غياب الأدوية الفعالة، فإن الخيارات الغذائية هي النهج الأقوى للحّد من خطر الخرف في وقت متأخر من الحياة.

وأظهرت النتائج أن التوت أعطى للمخ دفعة ضد الشيخوخة، ويعتقد الباحث أن الفائدة اتت من المواد الكيميائية النباتية المسماة الانثوسيانين التي تعطي للتوت الأزرق لونه البنفسجي، ويعتقد أنها تعمد على زيادة تدفق الدم إلى الدماغ وخفض الالتهابات وتعزيز مرور المعلومات بين الخلايا، وعززت أيضا دفاعات الخلايا.

أمراض القلب والسرطان

وكشف باحثون بولنديون، في ديسمبر الماضي، عن أن التوت الأسود يحتوى على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، مشيرين إلى أن التوت الأسود من الأطعمة السوبر التي تتميز بغناها بالمواد المضادة للأكسدة، بما في ذلك الفينولات والأنثوسيانين تفوق المواد المماثلة في الأغذية الأخرى بمعدل 10 أضعاف.

وأضاف الباحثون أن المواد المضادة للأكسدة القوية الموجودة في هذا التوت تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والتهاب المفاصل والسكتة الدماغية وأمراض الجهاز التنفسي.

ينتشر التوت في الأسواق المصرية هذه الأيام، ويفضله كثيرون كثمرة لذيذة، إلا أن البعض قد لا يعلم الكثير عن فوائده الصحية.

يعالج التهاب المسالك البولية

كشف باحثون بمركز العلوم الصحية بجامعة تكساس الأمريكية، في فبراير الماضي، عن أن المكونات النشطة الموجودة في التوت البري تمنع البكتيريا من التمسك بجدار المثانة.

وقال الباحثون إن التوت البري يحتوي على مكونات طبيعية نشطة تمنع البكتيريا من التمسك بجدار المثانة، ما يقلل من احتمال الإصابة بـالتهابات المسالك البولية.

التوت البري

يحمي من الخرف وألزهايمر

أظهرت دراسة أمريكية في جامعة سينسيناتي، في مارس الماضي، أن وجبات خفيفة من التوت البرّي في منتصف العمر يمكن أن تحول دون عقود من الإصابة بالخرف في وقت لاحق، وجاء هذا الاعلان خلال مؤتمر كبير في الولايات المتحدة، أوضح فيه الخبراء أن التوت البري يعزز دفاعات الدماغ ضد مرض ألزهايمر، وقال الباحثون إنه في غياب الأدوية الفعالة، فإن الخيارات الغذائية هي النهج الأقوى للحّد من خطر الخرف في وقت متأخر من الحياة.

وأظهرت النتائج أن التوت أعطى للمخ دفعة ضد الشيخوخة، ويعتقد الباحث أن الفائدة اتت من المواد الكيميائية النباتية المسماة الانثوسيانين التي تعطي للتوت الأزرق لونه البنفسجي، ويعتقد أنها تعمد على زيادة تدفق الدم إلى الدماغ وخفض الالتهابات وتعزيز مرور المعلومات بين الخلايا، وعززت أيضا دفاعات الخلايا.

أمراض القلب والسرطان

وكشف باحثون بولنديون، في ديسمبر الماضي، عن أن التوت الأسود يحتوى على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، مشيرين إلى أن التوت الأسود من الأطعمة السوبر التي تتميز بغناها بالمواد المضادة للأكسدة، بما في ذلك الفينولات والأنثوسيانين تفوق المواد المماثلة في الأغذية الأخرى بمعدل 10 أضعاف.

وأضاف الباحثون أن المواد المضادة للأكسدة القوية الموجودة في هذا التوت تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والتهاب المفاصل والسكتة الدماغية وأمراض الجهاز التنفسي.

منقول

3511 اجمالي المشاهدات 2 المشاهدات اليوم

Originally posted 2016-04-10 12:12:04.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

مشروع التوعية بمرض الزهايمر