الإثنين , 15 أغسطس 2022
جديدنا
لأول مرة.. العلماء ينجحون في تجديد الخلايا التالفة بالمخ

لأول مرة.. العلماء ينجحون في تجديد الخلايا التالفة بالمخ

رفع العلماء من الآمال في أنه يمكن إصلاح تلف المخ الناجم عن السكتات الدماغية والطعنات وحتى الرصاص من خلال تحويل الخلايا التالفة إلى خلايا عصبية جديدة تعمل بكفاءة.

وأوضحت صحيفة “الجارديان” البريطانية، الجمعة، أنه للمرة الأولى، تمكن العلماء من تجديد المناطق المتضررة من القشرة الدماغية من الحيوانات الحية عن طريق تحويل نوع من خلايا الدعم الموجودة في الدماغ.

وأشارت الصحيفة إلى أن القشرة الدماغية، وهي الطبقة الخارجية من الأنسجة في الدماغ، تسهم في السيطرة على الحركة، وتفسير الحواس والفكر الواعي والذاكرة، منوهة إلى أنه نادرًا ما يتم نمو الخلايا العصبية الجديدة في هذه المنطقة من الدماغ لدى البالغين، ولذلك فإذا تعطلت إحدى الخلايا أو تلفت أو ماتت يصعب استبدالها. ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أنه عن طريق حقن الفئران بفيروسات تحمل قطعة قصيرة إضافية من الشفرة الوراثية، أصبح العلماء قادرين على إنتاج خلايا هيكلية تسمى “إن جي 2 جليا”، في الجزء المتضرر من الدماغ لتتطور إلى خلايا عصبية، ثم نمت في تلك المنطقة المصابة وكشف كونها قادرة على استقبال إشارات من الخلايا العصبية في جميع أنحاء المنطقة المتضررة، حيث بات ممكنا إصلاح أنسجة المخ في المرضى الذين يعانون من الصرع، أو أولئك الذين لديهم سكتة دماغية أو إصابة مؤلمة.

واستخدم العلماء سابقًا الخلايا الجذعية المطورة في المختبر، ثم جرى حقن المرضى بها، للمساعدة في إصلاح الأضرار الناجمة عن السكتة الدماغية. ومع ذلك، فإن أحدث الأبحاث التي نشرت، تفيد بأن الخلايا الجذعية، تزيد من احتمالية إصلاح الإصابات باستخدام الخلايا التي هي بالفعل في رأس المريض، مما يقلل من خطر الرفض وغيرها من المضاعفات.

ومن جانبه، علق الدكتور بينيديكت بيرنينجر، الباحث في علم الوراثة بجامعة لودفيج ماكسيميليان في العاصمة الألمانية ميونيخ والذي يعد أحد الباحثين الرئيسيين: “هناك الكثير من البحوث الأساسية المطلوب حتى يمكن الانتقال إلى تفعيلها في العيادات”، مضيفًا “في القشرة الدماغية، يمكننا أن نفكر في مرض الزهايمر والسكتة الدماغية، ولكن هذه الأمراض تشمل تلفا واسعا في النسيج، لذلك سوف يكون صعبا، ولكن أمراضا أخرى مثل الصرع قد تكون أكثر قابلية”.

3499 اجمالي المشاهدات 2 المشاهدات اليوم

Originally posted 2014-11-23 09:33:39.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

مشروع التوعية بمرض الزهايمر