الأحد , 27 نوفمبر 2022
جديدنا
هل ينتقل مرض الزهايمر بالعدوى؟

هل ينتقل مرض الزهايمر بالعدوى؟

قد يكون للعدوى الفطرية، وهي التهابات تسببها فطريات مجهرية، دور في الإصابة بمرض الزهايمر على ما قال باحثون إسبان، ما يعيد إلى الواجهة فرضية أن يكون هذا المرض المتلف للأعصاب الذي لا علاج له حتى الآن، ينتقل بالعدوى.
وكتب فريق من الباحثين الإسبان في دراسة نشرت بمجلة “ساينتيفيك ريبورتس” التابعة لمجموعة “نيتشر”، “لا يتوافر دليل قاطع، لكن في حال كان الأمر صحيحاً، فبالإمكان عندها معالجة مرض الزهايمر بأدوية مضادة للفطريات”.
وجاء نشر الدراسة بعد شهر على مقال بريطاني أثار مخاوف الرأي العام وتساؤلات الخبراء، بطرحه فرضية أن يكون هذا المرض معدياً.
وقارن الباحث لويس كارسكو من مركز علم الأحياء الجزيئي في مدريد وفريقه، بين أنسجة دماغية أخذت من 11 شخصاً مصابين بالزهايمر بعد وفاتهم و10 أشخاص غير مصابين بالمرض. واكتشف هؤلاء آثاراً لوجود أنواع مختلفة من الفطريات لدى كل المرضى المصابين بمرض الزهايمر دون استثناء، من دون أن يجدوا لها أثراً لدى الأصحاء.
وأوضح الباحثون أنهم رصدوا هذه الآثار في مناطق مختلفة من دماغ المرضى، بما في ذلك الأوعية الدموية، الأمر الذي قد يفسر الأمراض الوعائية المسجلة لدى المصابين بالزهايمر.
وشددوا في المقال “توفر أعمالنا أدلة دامغة عن وجود هذه العدوى الفطرية في النظام العصبي المركزي لدى المصابين بمرض الزهايمر”، معتبرين أن اكتشافهم يعيد إطلاق فرضية انتقال المرض بالعدوى.
وقد تفسر الفطريات تقدم المرض البطيء وإصابة المرضى بالتهابات مزمنة وتحفيز نظامهم المناعي.

المصدر:   (أ ف ب)

2848 اجمالي المشاهدات 2 المشاهدات اليوم

Originally posted 2015-10-17 13:34:24.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

مشروع التوعية بمرض الزهايمر